الكمأة ( Truffle)

الكمأة ( Truffle) :

الحديث عن الكمأة يبدو شيقا فهي تحظى بالاهتمام من معظم الناس و منذ زمن بعيد جدا .

ندرتها و مكان تواجدها وموسم نموها من الأسباب التي ساهمت في تقديرها و غلاء ثمنها ،فهي من أنواع الفطر

الدرنية المأكولة وتنمو متكافلة في معيشتها مع جذور النبات و لها أنواع عديدة ، ومن ناحية موقعها التصنيفي

تنتمي كلها الى  صف الفطريات الاسكية

وهنالك عدة أجناس و لكل جنس أنواعه ونتكلم هنا بشكل مختصر عن هذه الاجناس و الانواع دون الدخول في

متاهات الاختلاف بين المدارس التصنيفية المتعددة

ونبدأ بذكر الجنس   Terfezia الذي يستوطن في المناطق الجافة و شبه  الجافة  في منطقة البحر الأبيض المتوسط

وشمال افريقيا و الشرق الأوسط حيث تتكافل في معيشتها مع جذور أنواع نباتية من جنس Helianthemum   كما

هو ظاهر في الصوتين ادناه :

Terfezia spp

Helianthemum nummularium

وجنس الترفيزيا يتضمن 12 نوعا و يسمى أيضا الترفاس terfas في بلاد الجزائر و المغرب العربي، وهو لفظ
امازيغي ، ويكتب ( ترفست ) وهو مفرد ويجمع ( ترفاس ). و يعرف في بعض البلاد بشجرة الأرض أو بيضة الأرض
أو بيضة البلد أو العسقل أو بيضة النعامة .
اما الجنس الثاني فهو Tirmania الذي يتضمن نوعين هما T. nivea و T. pinoyi
يشاهد هذا الفطر بكثرة في البادية السورية في البيئات الجافة ونصف الجافة في السنين المطيرة خاصة في
الأراضي الرملية الكلسية والكلسية المارنية التي ترتفع فيها نسبة الرمل . حيث يترافق وجود هذا الفطر مع نبات الأجرد
فيحصل الفطر على المواد السكرية من النبات من نواتج عملية التمثيل الضوئي بينما يمد الفطر النبات بالماء والعناصر
المعدنية .
و نبات الاجرد يدعى محليا بالجريد أو الجردة أو جردة الكمأة Helianthemum) ) وفي السعودية ودول الخليج
العربي يسمى النبات بالرِقة أو الرقروق ويشكل هذا الفطر مصدر من مصادر الدخل الثانوية لسكان البادية حيث تباع
الأجسام الثمرية في مراكز المدن المجاورة في فترات الربيع المبكر وهو من الأنواع المستساغة لدى المستهلكين .
ويوصف الجسم الثمري بأنه عبارة عن درنة تنمو تحت سطح التربة من ٢- ٥ سم (ويمكن أن يتكشف جزء من الجسم
الثمري فوق سطح التربة عند النضج الكامل )

ويصل قطر الدرنة أحيانا حتى ٨ سم ، والجسم الثمري الفطري كروي أو بيضوي تقريبًا أبيض اللون في بداية التشكل
وأصفر إلى أصفر ضارب إلى البني الفاتح في مرحلة النضج .ويتشكل الجسم الثمري من كتلة داخلية لحمية متجانسة
قاسية نوعا ما ذات لون مائل إلى الوردي الغلاف الخارجي للجسم الثمري لباني القوام يحوي تشققات من الأعلى إلى
الأسفل باتجاه السرة، والسرة هي عبارة عن منطقة اتصال الجسم الثمري مع جذور نبات الأجرد بوجود التربة
المتماسكة مع الهيفات أو الخيوط الفطرية ويتم الاستدلال على مكان الجسم الثمري بارتفاع وتشقق التربة في مكان
تشكله .
بقي الحديث عن الجنس الثالث و هو Tuber و من أنواعه المشهورة ( تذكر المراجع ان له 86 نوعا )
نذكر النوع Tuber melanosporum أو ما يعرف بـ black truffle( الكمأة الفرنسية السوداء ) و تلقب أيضا
بالماسة السوداء و هذا النوع يتكافل في معيشته مع جذور أشجار البلوط و البندق و الكرز و أنواع أخرى من الأشجار
متساقطة الأوراق في جنوب اوروبا (اسبانيا و إيطاليا و فرنسا) و هو النوع الاغلى ثمنا من بين كل أنواع الفطر
المأكولة في العالم

Tuber melanosporum ( الكمأة السوداء)

يتم استزراع هذا النوع من الكمأ عن طريق تلقيح جذور أنواع حراجية ( البلوط) و يحتاج عدة سنوات ليبدأ الإنتاج .
و أخيرا نذكر النوع Tuber magnatum او الكمأة الإيطالية البيضاء وتشتهر بها منطقة بيدمونت شمال إيطاليا
تعتبر نباتات الكمأة البيضاء الإيطالية محل تقدير كبير وهي الأكثر قيمة في السوق. 2200 – 4800) دولار
للكيلوغرام)

Tuber magnatum ( الكمأة الإيطالية البيضاء)

أما فيما يتعلق بالقيمة الغذائية للكمأة فهي تحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية بنسب جيدة إضافة للدهون
بنسب قليلة و نسب عالية من الكربوهيدرات .
وتحوي أيضا على الألياف والمعادن كالبوتاسيوم و الكالسيوم و المغنيزيوم و الحديد و الصوديوم و المنغنيز
و النحاس ،و كذلك تحتوي على حمض الاسكوربيك و الفينولات و الفلافونيدات و التانينات
ويصنع من الكمأة الحساء ، ويجب أن تطبخ جيدا وأن لا تؤكل نيئة كي لا تسبب عسر الهضم. وينصح بعدم أكل
الكمأة للمصابين بأمراض في المعدة أو الأمعاء.
بقي أن نذكر الاستخدام الطبي حيث أن الكمأة تستعمل في الطب الشعبي وعلى نطاق واسع في علاج التراخوما
في مراحلها المختلفة .

تقييم المقالة :
5/5

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تحدث معنا مباشرة